حقيقة إفراج النظام عن معتقلين محكومين بالإعدام من سجن حماة المركزي

حقيقة إفراج النظام عن معتقلين محكومين بالإعدام من سجن حماة المركزي
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر متطابقة، حقيقة ما نشرته وسائل إعلام محسوبة على النظام السوري بشأن الإفراج عن معتقلين من سجن حماة المركزي محكومين بالإعدام.

وقالت المصادر: "إن الأنباء التي تحدثت عن إفراج النظام عن معتقلين محكومين بالإعدام غير صحيحة"، مبينةً أن الهدف من نشر هذه الأخبار إظهار لجنة المصالحة بمظهر الفاعل.

وأوضحت أن "المفرج عنهم كانوا بحكم الموقوفين في سجن حماة بعد تحويلهم من أحد فروع النظام، ولم يصدر بحقهم أي حكم ميداني".

وكان معتقلو الرأي في سجن حماة أعلنوا عن إضراب مفتوح عن الطعام؛ احتجاجًا على قرار "نظام الأسد" بنقل عددٍ منهم إلى دمشق لعرضهم على المحكمة الميدانية، والذي يُعتبر بمثابة تنفيذ حكم إعدام بحقهم.

وزارت لجنة المصالحة الوطنية بحماة السجن وقطعت الوعود للمعتقلين المضربين عن الطعام بنقل قضيتهم للخارجية الروسية التي سوف تنظر بها حسب مزاعم اللجنة؛ حيث أنهوا إضرابهم عن الطعام.



تعليقات