"تحرير الشام" تستعيد تلة استراتيجية غرب حلب بعد ساعات من سيطرة الجيش الوطني عليها

"تحرير الشام" تستعيد تلة إستراتيجية غرب حلب من قبضة الجيش الوطني
  قراءة
الدرر الشامية:

استعادت هيئة تحرير الشام تلة إستراتيجية غرب حلب بعد سيطرة مجموعات من الجيش الوطني السوري عليها لعدة ساعات اليوم الأربعاء.

وأفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية" بأن اشتباكات عنيفة اندلعت صباح اليوم ترافق مع قصف مدفعي من قبل الجيش الوطني استهدف مواقع هيئة تحرير الشام المتمركزة في تلة السريتل وقلعة سمعان شمال شرق مدينة دارة عزة غرب حلب.

وأضاف مراسلنا أن مجموعات تابعة للجيش الوطني تمكنت من التقدم في المنطقة وسيطرت على تلة السريتل لعدة ساعات قبل أن تشن تحرير الشام هجومًا مضادًا وتستعيد السيطرة على التلة وأسر عنصر من فرقة الحمزات المنضوية ضمن الجيش الوطني.

وتأتي هذه التطورات على خلفية سيطرة تحرير الشام خلال الأيام الماضية  على ريف حلب الغربي، عقب طرد حركة الزنكي منها وسط مخاوف من توجه الهيئة لمناطق درع الفرات وغصن الزيتون.

وكان مصدر عسكري في تحرير الشام أكد الأحد عدم وجود نية للهيئة بالتوجُّه إلى مناطق (غصن الزيتون) في ريف حلب الشمالي.

وأوضح المصدر – بحسب شبكة "إباء" - : "أن عملياتنا العسكرية بريف حلب الغربي قد انتهت، وثبتنا نقاط الرباط ووجهنا المؤازرات لنقاط التماس مع النظام النصيري".

وسيطرت  "تحرير الشام" على خط التماس بين ريف حلب الغربي وبين مدينة عفرين بعد سيطرتها على قرية دير سمعان وقلعتها، وباتت تتحكم بالطرق المؤدية من عفرين إلى ريف حلب الغربي.

اقرأ أيضًا

- "هيئة تحرير الشام" تكشف حقيقة نيتها في التوجُّه إلى مناطق "غصن الزيتون"



تعليقات