جريمة اغتصاب تطال فتاة قاصر داخل أحد مشافي النظام بدمشق

جريمة اغتصاب تطال فتاة قاصر داخل أحد مشافي النظام بدمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

نشر موقع موالي لنظام الأسد، اليوم الأربعاء، قصة جريمة اغتصاب جديدة طالت فتاة قاصر (تحت سن 18) حدثت داخل غرفة الغسيل في إحدى المشافي التابعة للنظام بالعاصمة دمشق.

وفي التفاصيل ذكر موقع، "صاحب الجلالة" الإخباري أن فتاة تعمل ضمن روضة مشفى حكومي، اُغتصبت من قبل شاب يعمل في قسم مطبخ المشفى، بعد أن استدرجها لغرفة الغسيل واعتدى عليها بقوة، وهددها في حال أخبرت أحدًا عن الحادثة، ليترك عمله ويتوارى عن الأنظار، لحين عثرت عليه شرطة النظام وألقت القبض عليه.

كما نوه الموقع إلى أن المجرم استغل وجود علاقة حب بينه وبين الضحية، وقد حاول التقدم لخطبتها لكن أهله رفضوا ذلك، كما أخبرته الفتاة أنها لا تريد الزواج كونها لا تزال صغيرة، لعلمها أن أهلها أيضًا سيرفضون الموضوع.

واعترف الجاني أمام القاضي أنه أخبرها بأنه سيتزوحها بعد أن اغتصبها، وطلب منها إجراء عمل جراحي في حال تعذر جوازهما لكي لايعلم أحد بقصة الاغتصاب.

وتنتشر حوادث قتل واغتصاب وخطف وتعاطي المخدرات في مناطق سيطرة النظام  والتي تحدث بشكل مستمر لتفضح حالة التدني الأخلاقي والفلتان الأمني خاصة في العاصمة "دمشق".



تعليقات