حقيقة استنفار "فيلق الشام" لقتال "تحرير الشام" وطردها من المُحرَّر

حقيقة استنفار "فيلق الشام" لقتال "تحرير الشام" وطردها من المُحرَّر
  قراءة
الدرر الشامية:

تداولت حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، بيانًا منسوبًا لفصيل "فيلق الشام"، أكبر فصائل "الجيش الحر"، والذي يعلن فيه الاستنفار لقتال "هيئة تحرير الشام" وطردها من المُحرَّر.

وقال البيان: "نحن قيادة (فيلق الشام) جاهزين لخوض المعركة ضد تنظيم (هيئة تحرير الشام)، لتحرير كافة الأراضي التي استولت عليها مؤخرًا".

من جانبه، نفى الشرعي العام في "فيلق الشام"، عمر حذيفة، على قناته الرسمية بـ"تليغرام" صحة البيان، وعلق عليه بقوله: "مزوّر".

ويأتي البيان المنسوب للفيلق، على وقع الاشتباكات بين "تحرير الشام"، وحركة "أحرار الشام"، في مناطق سهل الغاب وريف إدلب الجنوبي.

وأسفرت المواجهات حتى الآن عن سيطرة "تحرير الشام" على قرية "العنكاوي" ذات الأهمية الإستراتيجية بسهل الغاب، وقرى النقير وعابدين وأرينبة وسطوح الدير وترملا وسفوهن بريف إدلب الجنوبي.








تعليقات