سيجري: أي قوات عربية ستدخل منبج سنعتبرها قوة احتلال

سيجري: أي قوات عربية ستدخل منبج و شرق الفرات سنعتبرها قوة احتلال
  قراءة
الدرر الشامية:

علق رئيس المكتب السياسي في "لواء المعتصم" التابع للجيش السوري الحر، مصطفى سيجري، على التقارير التي تتحدث عن مساعٍ لإدخال قوات عربية إلى منطقة شرق الفرات بسوريا.

وقال "سيجري" في تغريدةٍ عبر حسابه بـ "تويتر": "الأخبار المتداولة عن مساعٍ لإدخال قوات عربية إلى منبج ومناطق شرق الفرات دعمًا للمجموعات الانفصالية الموالية لحزب العمال الكردستاني، ولقطع الطريق على الإرادة السورية المدعومة من الحلفاء في أنقرة، (إن صحت) تعتبر تطورًا خطيرًا، وسيتم التعامل معها على أنها قوة احتلال ودعم مباشر للإرهاب".

وكان موقع "ديبكا" الاستخباري الإسرائيلي قال أمس في تقريرٍ له: إن "مباحثات تجري بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وولي عهد الإمارات، محمد بن زايد، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لإرسال قوات عسكرية - مصرية إلى مدينة منبج".

وأشار الموقع إلى أن المحادثات الأمريكية مع مصر والإمارات تقضي بنشر قوات في مناطق أخرى من سوريا بما فيها "الحدود السورية - العراقية".

كان القيادي في "الجيش الوطني السوري"، زياد حجي عبيد، أكد الجمعة الماضية، عزم فصائل الجيش الحر المدعومة من تركيا دخول مدينة منبج.

وقال القيادي في "الجيش الوطني" في مقابلةٍ مع شبكة "رووداو" الإعلامية الكردية: "نحن موجودون بالقرب من منبج، وقد أعددنا العدة لدخولها"، مضيفًا "لقد جهزنا 15 ألف مقاتل لدخول المدينة".

اقرأ أيضًا

- موقع استخباراتي: أمريكا تريد إرسال قوات دولتين تعاديان تركيا إلى منبج في سوريا

-"يني شفق" تكشف عن تحركات مصرية إماراتية خطيرة في شمال سوريا ضد تركيا



تعليقات