فضيحة جديدة لـ"نظام الأسد".. ضابط مخابرات يهرب إلى لبنان وبحوزته ملايين الدولارات

فضيحة جديدة لـ"نظام الأسد".. ضابط مخابرات يهرب إلى لبنان وبحوزته ملايين الدولارات
  قراءة
الدرر الشامية:

في فضيحة جديدة لـ"نظام الأسد"، أفادت صفحات موالية، اليوم الثلاثاء، بأن ضابط مخابرات تمكّن من الفرار إلى لبنان وبحوزته ملايين الدولارات.

وقالت شبكة "السويداء 24"، أن القيادي السابق في المخابرات الجوية المدعو "صادق العبدالله"، اختفى قبل نحو أسبوعين، بعد حصوله على مبلغ يفوق 50 مليون ليرة نحو "10 ملايين دولار"، جمعه من عدة أشخاص كان يزعم شراكتهم.

وأكدت الشبكة أن "العبدالله" أبرز قادة المخابرات الجوية في السويداء فر إلى لبنان، وكان ينوي المغادرة إلى أوروبا، بعد أن حصل على عشرات الملايين من تجار ومالك محطة وقود ورجال أعمال، فيما قدم العديد منهم دعاوى ضد "صادق" بتهمة النصب.

وأضافت الشبكة أن "العبدالله" اعتقل في ظروف غامضة، أمس الاثنين.

وكان "صادق العبدالله" على ارتباط مع مسؤولي ميليشيات "إيرانية"، شكَّل قبل 6 سنوات مجموعة تابعة لقسم الجوية في المحافظة، يزيد عددها عن 100 عنصر جميعهم من أبناء المحافظة، وأرسلهم للقتال في محافظات مختلفة مقابل رواتب شهرية لا تتجاوز 50 ألف ليرة للعنصر.

وطالت "العبدالله" اتهامات عديدة خلال السنوات الماضية، بالمسؤولية عن عمليات تهريب أسلحة إلى مناطق سيطرة "تنظيم الدولة" سابقًا في البادية، فضلًا عن نصب مجموعته حواجز متفرقة لفرض الإتاوة على المهربين، والإشراف على قضايا فساد عديدة.

ويذكر أن "سوريا الأسد" تحتل مركزًا متقدمًا في أسوأ عشر دول فسادًا، بحسب منظمة "الشفافية" الدولية.





تعليقات