أكاديمي إسرائيلي يفجر مفاجأة: بشار الأسد وأبوه "حافظ" منا "إسرائيليين"

أكاديمي إسرائيلي: بشار الأسد صهيوني يحمي أمن إسرائيل
  قراءة
الدرر الشامية:

أشاد الإعلامي والباحث الإسرائيلي، إيدي كوهين، اليوم الاثنين، برئيس النظام في سوريا، بشار الأسد، معتبرًا إياه من بني إسرائيل.

وقال "كوهين" في تغريدةٍ عبر حسابه بـ"تويتر": "سألني بعض الأشخاص عن غياب أسماء لامعة في لوحة الشرف الصهيونية للقادة العرب 2018 .. أقول لهم بعضهم محسوبون منا أهل البيت اليعقوبي الإسرائيلي، مثلًا بشار حافظ الأسد وأبوه".

وعزا الإعلامي الإسرائيلي هذا المديح بحق بشار وأبوه إلى أنهم "أعطونا الجولان كاملًا وأمنوا حدود دولتنا وحرسوها منذ تشرين 73 م ليسوا مجرد أوفياء فحسب منا وفينا".

وكان "كوهين" أكد في وقتٍ سابقٍ أن "إسرائيل لن تسمح بإسقاط بشار الأسد، لأنه يحمي حدودنا ولن نجد أفضل منه في كل سوريا. سقوطه يهدد أمن إسرائيل القومي".

ويذكر أن عودة "قوات الأسد" لحدود هضبة الجولان مع الاحتلال الإسرائيلي حظيت بحفاوة إسرائيلية رسمية.

ويذكر أن مصدرٌ إسرائيليٌّ رفيعٌ، كشف أمس الأحد أن قادة إسرائيل رفضوا اغتيال الأسد وكبار قادته، رغم انهم اوتيحت لهم فرص كثيرة  منذ اندلاع الثورة السورية، وفقًا لموقع "إيلاف" السعودي.

وأوضح المصدر أن القيادة السياسية ورؤساء الأركان ورؤساء الموساد برروا ذلك بأنهم "أرادوا عنوانًا في سوريا يمكن إرسال الرسائل إليه بطريقة أو بأخرى، وأن إسرائيل كانت حاورته أكثر من مرة للاتفاق على تسوية ما مع سوريا"، على حد تعبيره.

اقرأ أيضًا

- مصدر يكشف معلومات مثيرة حول سبب امتناع إسرائيل عن اغتيال بشار الأسد



تعليقات