الخارجية الكويتية تستدعي القائم بأعمال سفارة "نظام الأسد"

الخارجية الكويتية تستدعي القائم بأعمال سفار "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مصدر دبلوماسي بوزارة الخارجية الكويتية، اليوم الأحد، استدعاء القائم بالأعمال في سفارة "نظام الأسد" بالعاصمة الكويت.

وأوضح المصدر الدبلوماسي أن سبب الاستدعاء، هو ما تردد عن وضع الحكومة السورية قائمة تضم العشرات ممن وصفتهم بـ"ممولي الإرهاب"، بينهم نائب وزير الخارجية خالد سليمان الجارالله، ونواب، ووزراء حاليّون وسابقون، وسفراء، ودعاة كويتيون، بحسب صحيفة "الرأي" الكويتية.

وكانت "هيئة مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب" التابعة للنظام السوري، قد أدرجت شخصيات سياسية عربية وأجنبية على قائمتها السوداء، حسبما أفادت صحيفة "الأخبار" اللبنانية.

وذكرت الصحيفة المقربة من النظام و"حزب الله" اللبناني في تقرير نشرته اليوم، أن الهيئة أصدرت قائمة جديدة لـ"الإرهاب" ضمت نحو 615 شخصًا، و105 كيانات، مشيرة إلى أن الأشخاص الواردة أسماؤهم ينتمون إلى نحو 30 جنسية عربية وأجنبية.

وشملت القائمة شخصيات سياسية وفنية ودينية واقتصادية من مختلف الجنسيات العربية والغربية، تصدرها السوريون ثم السعوديون ثم اللبنانيون والكويتيون.

ومن بين الشخصيات الكويتية التي وردت أسماؤها في القائمة وزير العدل، شافي العجمي، والسفير عبد العزيز السبيعي، ونحو 9 نواب في مجلس الأمة الكويتي.





تعليقات