روسيا تصدم تركيا بتصريح مفاجئ بشأن شرق سوريا

روسيا تصدم تركيا بتصريح مفاجئ بشأن شرق سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

طالبت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأربعاء، بتسليم المناطق التي تنسحب منها أمريكا في سوريا إلى نظام الأسد.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا إن المناطق السورية التي ستنسحب منها القوات الأمريكية، يجب أن تعود إلى سيطرة دمشق"، معتبرة أن دوافع الانسحاب الأمريكي وجدوله الزمني لا يزال مكتنفًا بالغموض، بحسب وكالة سبوتنيك.

وأضافت "في الوقت الحالي، نحن نركز على التقارير الإعلامية التي تفيد بأن الانسحاب الكامل للقوات البرية الأمريكية من شمال شرق سوريا ومن منطقة التنف في جنوب البلاد يمكن تنفيذه في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر".

وأوضحت "زاخاروفا": "بطبيعة الحال يظهر سؤال أساسي: من سيسيطر على المناطق التي سيتركها الأمريكيون؟ من الواضح أن هذا يجب أن يكون من قبل النظام السوري بموجب القانون الدولي وعلى أساس المسار الذي سلكته سوريا والشعب السوري. لكن حتى الآن ليس لدينا معلومات عن أي اتصالات بين واشنطن ودمشق حول هذه القضية".

وكانت وكالة "رويترز" ذكرت في تقريرٍ لها أن "الأسد يتطلع وحلفاؤه الروس والإيرانيون، إلى استعادة الأراضي التي تسيطر عليها قوات (سوريا الديمقراطية)، والتي تمتد عبر ربع مساحة سوريا تقريبًا، والغنية بالأراضي الزراعية والنفط والمياه".

وتحدثت صفحات موالية للنظام عن حشودات كبيرة لمجموعات من قواته وميليشيات الدفاع الوطني، وتعزيزات عسكرية تابعة للنظام تستعد للتوجه باتجاه شرق الفرات، للبدء بعملية عسكرية شرق سوريا .

وتتعارض تصريحات الروسية مع خطط تركيا والتي تستعد لشن عملية عسكرية في منطقة شرق الفرات الخاضعة لميليشا الحماية الكردية.

ونقلت صحيفة "حريت" عن وزير الخارجية التركي قوله أمس إن تركيا عازمة على العبور إلى شرقي نهر الفرات بشمال سوريا في أسرع وقت ممكن.











تعليقات