فضيحة "جنسية" تضرب تطبيق التراسل الأشهر عالميًّا "واتسآب"

فضيحة "جنسية" تضرب تطبيق التراسل الأشهر عالميًا "وآتساب"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف موقع "تيك كرانش" التقني المتخصص، اليوم الأحد، عن فضيحة إباحية تضرب عملاق التراسل الفوري في العالم، تطبيق "واتسآب".

وأوضح الموقع أنه تم اكتشاف تطبيق "طرف ثالث" يستغل تطبيق "واتسآب"، وبالأخص دردشات المجموعات، من أجل الترويج لمحتوى إباحي (جنسي) خاص بالأطفال.

وأشار الموقع إلى أن شركات تقنية عالمية عديدة اكتشفت أن شركات تروج لمواد إباحية للأطفال، تستغل "واتسآب" من أجل توزيع محتوياتهم الإباحية على مجموعات التطبيق دون أن تواجه أي عائق أو ملاحقة.

ومن أشهر تلك المجموعات التي تم استغلالها لترويج ذلك المحتوى الإباحي، مجموعات كبيرة تنطلق من الهند، ومشترك فيها مستخدمون لـ"واتسآب" من 25 دولة.

وردت "واتسآب" على اكتشاف تلك الثغرة، بأن ذلك يرجع إلى غياب الرقابة من البشر على "واتسآب" واكتفاء التطبيق الأشهر بالخوارزميات، التي من السهل على تلك الشركات كسر التشفير المخصص لترويج تلك المقاطع المحظورة.

وطالبت شركات تقنية "واتسآب" بضرورة وضعه لخوارزميات جديدة، أو فرض نظام رقابة بشرية للعثور على ذلك النوع من المحتوى.



تعليقات