تغريدة لـ"ماكرون" بالعربية تثير جدلًا في فرنسا ولبنان

تغريدة لـ"ماكرون" بالعربية تثير جدلاً في فرنسا ولبنان
  قراءة
الدرر الشامية:

أثارت تغريدة نشرها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مساء الخميس الماضي، باللغة العربية بحسابه الرسمي على موقع "تويتر" ردود فعل مثيرة للجدل في كلٍّ مِن فرنسا ولبنان.

فقد غرّد "ماكرون" قائلًا: "تعمل فرنسا على ضمان استقرار لبنان واستقلاله. أجريت محادثات مع رئيس الجمهورية، السيد ميشال عون، ورئيس الوزراء، السيد سعد الحريري، ونأمل تشكيل حكومة لبنانية في أقرب وقت من أجل تعزيز التعاون بين البلدين".

وتباينت ردود الفعل الفرنسية على تلك التغريدة بين مؤيد ورافض لاهتمام الرئيس الفرنسي بالوضع في لبنان، وتركه لمتظاهرين احتجاجات السترات الصفراء التي لم تنته بعد.

فمن من جهةٍ، نشر أحد المغردين شاكرًا "ماكرون" على هذه المبادرة، بينما رد آخر: " أنت رئيس فرنسا وليس لبنان".

كما ردَّت لبنانية علىى التغريدة بقولها: "طلعت مكَّار بتتكلم عربي كمان هههه ، ركز في استقرار بلدك اليومين دول".

بينما أبدى نشطاء لبنانيون امتعاضهم من التدخل الفرنسي المستمر في الشئون الداخلية اللبنانية، وعلى الأخص مسألة تشكيل الحكومة.

يذكر أن تلك ليست المرة الأولى التي يغرد فيها "ماكرون" باللغة العربية حول لبنان أيضًا، ففي عام 2017 قام بالترحيب برئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، بكتابة "أهلًا وسهلًا" عند زيارته لباريس.

اقرأ أيضًا



تعليقات