بيان إماراتي "هادئ" يمهّد لحل الأزمة الخليجية بالحوار

بيان إماراتي "هادئ" يمهد لحل الأزمة الخليجية بالحوار
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، مساء أمس الجمعة، بيانًا مهّدت فيه لحل الأزمة الخليجية من خلال ما أسمته "الحوار الهادئ".

وأكدت الوزارة في بيانها على أن "الوحدة الخليجية حقيقة واقعة لا مجرد مجاملات شكلية، لكن التحقيق الفعلي لهذه الوحدة يتطلب مناقشات هادئة ومتأنية بحيث يطمئن كل مواطن من مواطني الخليج إلى أن هذه الوحدة في مصلحته"، حسبما نقلت صحيفة "البيان" الإماراتية.

وأشار البيان الوزاري إلى أنه منذ إنشاء منظومة مجلس التعاون الخليجي وانطلاق مسيرتها من العاصمة أبوظبي، في 25 مايو/أيار عام 1981، أولى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، اهتمامًا كبيرًا بتعزيز العلاقة مع دول الخليج العربية بهدف التنسيق والتعاون في القضايا والهموم المشتركة التي كانت تسود منطقة الخليج العربي.

وتابع البيان: "جاء الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ليؤكد في كلمته في اليوم الوطني الأربعين للدولة عام 2011 مواصلة النهج الذي تتبعه دولة الإمارات لدعم العمل الخليجي المشترك، وأن القادة في دولة الإمارات العربية المتحدة حريصون على مواصلة العمل مع إخواننا في دول الخليج لاستكمال التكامل السياسي والاقتصادي والأمني والإقليمي".

وكانت كل من ( الإمارات،، والسعودية، والبحرين، ومصر )، قد قاموا بقطع علاقاتهم مع قطر، في 5 يونيو/ حزيران 2017، بسبب دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه قطر دومًا.

اقرأ أيضًا



تعليقات