بعد الانسحاب الأمريكي.. "قسد" تغازل الأسد: مستعدون لرفع علم النظام على منبج

بعد قرار ترامب.. "قسد" تغازل نظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت ميليشيا "قسد"، اليوم الجمعة، عن استعدادها لرفع علم "نظام الأسد" على المؤسسات الرسمية في مدينة منبج بريف حلب.

وقالت المتحدثة باسم الميليشيا، جيهان أحمد: إن  "(قسد) لا تعارض رفع علم النظام في منبج"، مؤكدة "نحن ليس لدينا مشكلة مع النظام. وخلال عدة مرات، جلست الجهات المفاوضة التي تمثل مجلس سوريا الديمقراطية مع ممثلين عن النظام".

وأضافت لوكالة "سبوتنيك": "نحن جزء من سوريا ولسنا من دعاة الانفصال، لكن نحن نريد أن يكون هناك اتفاق على الإدارة الذاتية لإدارة شؤوننا الخاصة ضمن سوريا الحرة".

وأوضحت: "على كل، في حال حصل ذلك نحن لسنا ضده. ولكن بحيث تتحقق مصلحتنا بالوصول إلى ديمقراطية ضمن سوريا لا مركزية مثل ما نحن نريد. أي لا نريد أن نكون ضمن دولة منفصلة أو ضمن انقسام أو غير ذلك. فقط نحن نريد أن تتحقق الإدارة الذاتية في منطقتنا وليس لدينا أي مشكلة في أن يكون ذلك تحت أي علم".

وختمت بالقول: "نحن جهودنا اليوم لحماية المنطقة ودرء الخطر عنها".

وتأتي هذه التصريحات في إطار مغازلة "قسد" نظام الأسد بعد إعلان الإدارة الأمريكية الانسحاب من سوريا.

ويتطلع "نظام الأسد" وحلفاؤه الروس والإيرانيون، إلى استعادة الأراضي التي تسيطر عليها قوات "قسد" والتي تمتد عبر ربع مساحة سوريا تقريبًا، والغنية بالأراضي الزراعية والنفط والمياه بعد الانسحاب الأمريكي.

وأعلن البيت الأبيض، أول من أمس الأربعاء، أن أمريكا ستسحب قواتها الموجودة في سوريا، معتبرًا أن القوات الأمريكية قد أنجزت مهمتها في القضاء على "تنظيم الدولة" في سوريا.   

ويذكر أن وزير الدفاع التركي "خلوصي" أكد، أمس الخميس،  أن تركيز القوات المسلحة التركية منصب حاليًّا على منطقتي منبج وشرق الفرات، نعمل بشكل مكثف على هذه المسألة.



تعليقات