في تصريحٍ مفاجئ "أردوغان" يعلن تأجيل عملية "شرق الفرات".. ويكشف الأسباب

في تصريح مفاجئ أردوغان يعلن تأجيل عملية "شرق الفرات".. ويكشف الأسباب
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تصريح مفاجئ، اليوم الجمعة، تأجيل العملية العسكرية التي تم التخطيط لها بمنطقة شرقي الفرات بسوريا.

وقال "أردوغان": الأسبوع الماضي اتخذنا قرارًا ببدء العملية، وأعلنا ذلك للرأي العام، إلا أن نتائج الاتصال الهاتفي الذي أجريته مع الرئيس الأمريكي ترامب، والمباحثات الدبلوماسية والأمنية والتصريحات الأخيرة من الجانب الأمريكي دفعتنا لاتخاذ قرار بتأجيل العملية لفترة قصيرة.

وأضاف "أردوغان": أجّلنا عملية شرق الفرات حتى نرى نتائج خطة الولايات المتحدة للانسحاب من سوريا على أرض الواقع، وفقًا لقناة "TRT" التركية.

وشدد الرئيس التركي على أن هذا التأجيل لا يعني تأجيل العملية لأجل غير مسمى، وأن مدة شهر واحد كافية لاتمام انسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا، بعد ذلك سيكون لدينا الحق الكامل في التحرك بأنفسنا وإطلاق العملية.

وتابع: أثناء فترة الانسحاب الأمريكي سوف نعمل على تحييد عناصر "تنظيم الدولة" و"PKK- PYD" الموجودة في سوريا.

وأكد أن بلاده ليست لديها مطامع في الأراضي السورية لكن لن نخاطر بالأمن، لافتًا أن عدم حل الأزمة السورية هدد حدودنا ومواطنينا بشكل مباشر ولهذا كان علينا أن نتحمل مسؤولية إحلال السلام في سوريا.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن، أول أمس الأربعاء، بشكل مفاجئ سحب القوات الأمريكية الموجودة في سوريا وخاصة شمالي شرق الفرات.

وبحسب صحيفة "الواشنطن بوست" فإن الخطوة الأمريكية جاءت بعد اتصال هاتفي، الأسبوع الماضي، بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، عقب إعلان عملية تركية مرتقبة ضد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" في المناطق الواقعة شرق نهر الفرات.



تعليقات