"البيت الأبيض" يحسم مصير التحالف الدولي بعد سحب القوات الأمريكية من سوريا

"البيت الأبيض" يحسم مصير التحالف الدولي بعد سحب القوات الأمريكية من سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

حسم "البيت الأبيض"، اليوم الأربعاء، مصير التحالف الدولي ضد "تنظيم الدولة" بعد قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بحسب قوات بلادها من سوريا.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، في بيانٍ لها: إن "الانتصارات على (تنظيم الدولة) في سوريا لا تعني نهاية التحالف العالمي أو حملته".

وأضافت "ساندرز" -بحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية-: أنه "قبل خمسة سنوات، كان (تنظيم الدولة) تنظيمًا قويًا وخطيرًا للغاية في الشرق الأوسط، والآن هزمته الولايات المتحدة".

وتابعت المتحدثة باسم البيت الأبيض: "لقد بدأنا بإعادة القوات الأمريكية إلى الوطن ونحن ننتقل إلى المرحلة التالية من هذه الحملة"، فيما لم تفصح عن المرحلة الثانية التي تحدثت عنها.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست"، نقلت عن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، قوله: "إن (ترامب) اتخذ قرارًا بالانسحاب من سوريا بناء على رغبته في ذلك منذ فترة طويلة"، لافتًا إلى أن القرار اتخذ أمس الثلاثاء.

وأوضحت الصحيفة أن الخطوة الأمريكية جاءت بعد اتصال هاتفي، الأسبوع الماضي، بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، عقب إعلان عملية تركية مرتقبة ضد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" في المناطق الواقعة شرق نهر الفرات.

إلى ذلك، ذكرت وكالة "رويترز" أن الولايات المتحدة تعتزم سحب القوات من سوريا بمجرد اكتمال المراحل الأخيرة من آخر عملية ضد "تنظيم الدولة"، وأن من المتوقع أن يكون الإطار الزمني لسحب القوات من سوريا بين 60 و100 يوم.











تعليقات