فيصل القاسم: زيارة "البشير" لدمشق ليست قرارًا عربيًّا

فيصل القاسم: زيارة البشير لدمشق ليست قراراً عربياً
  قراءة
الدرر الشامية:

علق الإعلامي السوري، فيصل القاسم، على زيارة الرئيس السوداني، عمر البشير، المفاجئة للعاصمة السورية دمشق بأنها "قرارٌ ليس عربيًّا". 

‏وقال القاسم في تغريدةٍ على حسابه بـ"تويتر": "زيارة الرئيس السوداني لدمشق ليست قرارًا عربيًّا سياديًّا، بل هي تنفيذ لرغبات المتحكمين بالوضع العربي والسوري تحديدًا... هي زيارة من مفعول به الى مفعول به".

وأضاف: "عندما يزور رئيس دولة ذات سيادة  لدولة أخرى بطائرة دولة أخرى، اعلم بأن هذا الحاكم مجرد روبوت تعا تعا . روح روح . والدليل في الصورة".

وأظهرت إحدى الصور التي نشرتها وسائل إعلام النظام السوري أمس،  الطائرة الروسية "Tupolev-154M" في مطار دمشق الدولي خلف "البشير" و"الأسد"، والتي يبدو أنها أحضرت الرئيس السوداني من الخرطوم وأعادته إليها.

وبحسب مراقبين، فإن روسيا لعبت دور الوسيط في زيارة "البشير" إلى دمشق، وذلك في محاولة لفك عزلة رئيس النظام العربية والدولة، وإيجاد شرعية له.

وقال "القاسم" في تغريدةٍ أخرى تعليقًا على الزيارة: إن الطيور على أشكالها تقع. (البشير) مثل (بشار) مجرم مطلوب دوليًّا اقترف جرائم حرب وقتل عشرات الألوف، ووافق على تقسيم بلده ليبقى على الكرسي، مثلما تنازل (بشار) وأبوه عن الجولان ليبقيا في الحكم. شو بدك تترجى منو يعني. طنجرة ولاقت غطاها".

ووصل الرئيس السوداني، أمس الأحد، إلى دمشق في زيارة هي الأولى لرئيس عربي منذ بدء الثورة السورية 2011، وكان في استقباله في مطار دمشق الدولي بشار الأسد.

اقرأ أيضًا

- مفاجأة مدوية في زيارة عمر البشير إلى بشار الأسد في دمشق (صورة)



تعليقات