ميليشيا "الواحدت": موسكو وأنقرة ودمشق وطهران اتفقوا على قرار بشأن شرق الفرات

ميليشيا "الواحدت": موسكو وأنقرة ودمشق وطهران اتفقوا على قرار بشأن شرق الفرات
  قراءة
الدرر الشامية:

قال قائد ميليشيا "الوحدات" الكردية، سيبان حمو، إن موسكو وأنقرة ودمشق وطهران اتفقوا على قرار موحد بشأن منطقة شرق الفرات، والعملية العسكرية المرتقبة فيها.

وأكد "حمو" في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط"، اليوم السبت، أن "هناك اتفاق ضمني بين الأطراف (موسكو وأنقرة ودمشق وطهران)، بشأن شرق الفرات"، معتبرًا أنهم جميعًا متفقين على ضرورة إزعاج الولايات المتحدة.

وردًّا على سؤال بشأن وجود اتصالات بين ميليشيات "الوحدات" وروسيا بعد تهديدات تركيا، أجاب بقوله" إن "الاتصالات المباشرة متوقفة منذ خيبته من موسكو في بداية العام لدى السماح بالهجوم على عفرين".

لكن "حمو" أشار إلى وجود "اتصالات غير مباشرة عبر مكاتبنا، والواضح أن الروس مسرورون مما يحصل لإزعاج أمريكا، قلنا إن هناك تهديدات وحشودًا من تركيا، يبدو أنهم مسرورون وهناك اتفاق ضمني بين الأطراف".

وعن موقف النظام السوري، أكد قائد ميليشيا "الوحدات" حصول اتصالات مع مسؤولين في النظام، وقال: "في عفرين طلبوا أن نسلم المدينة قبل هجوم تركيا لكننا رفضنا، أما الآن فإنهم يتفرجون، ليست هناك أي مبادرة من روسيا أو دمشق".

وبشأن الموقف الأمريكي، أجاب "حمو": "الأمريكيون قالوا إن التهديدات التركية تخرب العمليات ضد (تنظيم الدولة) شرق نهر الفرات، يجب ألا ننسى أن تركيا وأميركا عضوان في حلف شمال الأطلسي (ناتو)".



تعليقات