عمار الأسد: القمة الخليجية في الرياض قد تبحث عودة العلاقات مع النظام السوري

عمار الأسد: القمة الخليجية في الرياض قد تبحث عودة العلاقات مع النظام السوري
  قراءة
الدرر الشامية:

رجَّح عمار الأسد، نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب التابع للنظام، اليوم الأحد، إمكانية بحث القمة الخليجية في الرياض بشكلٍ سري مسألة إعادة العلاقات مع النظام السوري.

وقال "الأسد" -بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية-: "الدلائل تشير إلى أن هناك نية للعودة، لكن ليس هناك شيء رسمي، وربما يتم بحث هذا الأمر في القمة الخليجية المنعقدة بالرياض، ولا يمكن أن يتم شيء دون موافقة السعودية".

وأضاف العضو بمجلس شعب النظام: أن "هناك الكثير من الدول ومنها إيطاليا واليونان أعادت بعض موظفيها وتقوم بعمليات تجديد، لكنني لا أستطيع التأكيد أو نفي ذلك".

وحول التجديدات بمقر السفارة الإماراتية بدمشق الآن، اعتبر "الأسد" أن "هناك الكثير من الدول تتفاوض من تحت الطاولة في سوريا، ابتداء من أمريكا، ومجرد تجديد مبنى السفارات ووجود موظفين للإشراف على التجديد هو مؤشر كبير على نية العودة".

وأكد عمار الأسد، أن "الحديث عن فتح سفارات بعض الدول العربية في دمشق ليست تسريبات، وإن كانت شائعات فهى ليست من العدم، واعتقد أنه بالفعل هناك شيء يجري التحضير له".

وكان النائب اللبناني والوزير الأسبق، عبد الرحيم مراد، المقرب من دول الخليج، ذكر أن مسؤولين إماراتيين بلّغوه رسميًّا نية دولة الإمارات إعادة العلاقات الدبلوماسية مع النظام السوري، وفتح السفارة في دمشق.

اقرأ أيضًا



تعليقات