تركيا تطالب واشنطن بالتراجع عن إجراءاتها الأخيرة في سوريا

تركيا تطالب واشنطن بالتراجع عن اجراءاتها الأخيرة في شمال سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

طالب وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الجمعة، الولايات المتحدة بالتراجع عن إجراءاتها الأخيرة في شمال سوريا.

جاء ذلك خلال لقاء "أكار" بالمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، الذي يزور تركيا لحضور اجتماعات مجموعة العمل التركية الأمريكية بشأن سوريا.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيانٍ، إن "وزير الدفاع التركي أكد خلال لقائه بـ(جيفري) على ضرورة قطع الولايات المتحدة علاقتها بـ(وحدات الحماية) الكردية".

كما أبلغ "أكار" السفير الأمريكي بضرورة تخلي واشنطن عن إقامة مواقع مراقبة في شمال سوريا قرب الحدود التركية، بحسب وكالة "الأناضول".

وأضاف الوزير التركي أن "بلاده لن تسمح بإقامة ممرٍ إرهابيٍّ على حدودها الجنوبية".

وكان وزير الدفاع الأمريكي، جميس ماتيس، أعلن، الشهر الماضي، اعتزام بلاده إقامة نقاط مراقبة في عدة مناطق على طول الحدود الشمالية لسوريا للمساعدة في إبقاء التركيز منصبًا على هزيمة "تنظيم الدولة".

وعبّرت تركيا عن انزعاجها من تلك الخطط، مؤكدة أن هذه الخطوة ستزيد من تعقيد الوضع المعقّد أصلًا في المنطقة.

وفي وقتٍ سابقٍ ذكرت وكالة "باسنيوز" الكردية "أن القوات الأمريكية أقامت نقطتين جديدتين للمراقبة في ريف مدينة عين العرب (كوباني)"، الخاضعة لسيطرة ميليشيات "الوحدات" المكوّن الرئيسي لـ"قسد".

وأضاف المصدر: أن "قوات التحالف الدولي بدأت بتشييد نقطة تلة مشته نور المطلة على مدينة كوباني والحدود التركية، بعد تشييد نقطة دفه مغار في ريف كوباني الشرقي".

وتأتي هذه الإجراءات الأمريكية بعد تلويح تركيا بشنّ عملية عسكرية شرقي نهر الفرات لطرد ميليشيا "قسد" وميليشيا "الوحدات الكردية" من حدودها.











تعليقات