بعد رسالة الملك "سلمان" لأمير قطر.. هذه أبرز الملفات التي ستناقشها القمة الخليجية القادمة

بعد رسالة الملك سلمان لأمير قطر.. هذه أبرز الملفات التي ستناقشها القمة الخليجية القادمة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبد اللطيف بن راشد الزياني، اليوم الخميس، عن أهم الملفات التي سيتم بحثها في الاجتماع القادم والمقرر عقده في السعودية، الأحد المقبل.

قال الدكتور عبداللطيف الزياني، في بيانٍ نشرته وكالة "واس" السعودية: إن القمة الخليجية المقبلة ستناقش تحقيق التكامل بين دوله في المجالات السياسية والدفاعية والاقتصادية".

وأوضح  الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي: "إن القمة ستبحث عددًا من الموضوعات المهمة في مسيرة العمل الخليجي المشترك، وما تم إنجازه في إطار تحقيق التكامل والتعاون الخليجي في المجالات السياسية والدفاعية والاقتصادية والقانونية، كما سينظرون في التقارير والتوصيات المرفوعة من قِبَل اللجان الوزارية المختصة والأمانة العامة".

وأبان أن التعاون والتكامل الاقتصادي بين دول المجلس يحظى باهتمام كبير من قادة دول المجلس، نظرًا لأهمية الاقتصاد في تحقيق الازدهار المنشود، مشيرًا إلى أن تأسيس السوق الخليجية المشتركة وتفعيل دورها في تعزيز المواطنة الاقتصادية؛ أدى إلى تحقيق المساواة بين مواطني دول المجلس في التنقل والعمل والتملك، وحرية مزاولة جميع الأنشطة الاقتصادية.

ومن المقرر أن يعقد قادة دول مجلس التعاون الخليجي، الأحد 9 ديسمبر/كانون الأول، اجتماع الدورة الـ39 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون في العاصمة السعودية الرياض، برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز.

وكان أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، قد تلقى أول أمس الثلاثاء، رسالة خطية من العاهل السعودي الملك "سلمان" نقلها "الزياني"، يدعوه فيها لحضور أعمال القمة وتعد هذه الرسالة الأولى منه لأمير قطر، منذ بدء الأزمة الخليجية، في يونيو/حزيران2017.



تعليقات