مفتي الأسد أحمد حسون يُحرّف سورة في القرآن لتأييد بشار ومهاجمة السعودية (فيديو)

مفتي الأسد أحمد حسون يُحرّف سورة في القرآن لتأييد بشار ومهاجمة السعودية (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

حرّف أحمد بدر الدين حسون، مفتي نظام الأسد، المعروف باسم "مفتي البراميل" سورة في القرآن الكريم لتأييد بشار، ومهاجمة السعودية.

وتعمّد "حسون" تبديل سورة "قريش"، في معرض خطاب ألقاه وسط جموع لمؤيدي الأسد في درعا، كما تبين بعض التعليقات، دون تحديد توقيت التسجيل.

واستبدل مفتي الأسد الآية الكريمة: "الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ"، وقال بدلًا عنها في معرض تلاوته للسورة: "الذي أطعمهم من بلاد الشام من حوران كنا نطعمهم من أرضنا ونعطيهم من خيرنا".

وبحسب الفيديو فإن "حسون"، استغل القرآن من أجل مهاجمة السعودية بأنها حملت القتل والدمار إلى بلاده -وفق زعمه-، بينما كانت بلاده تطعمهم قديمًا، وذلك في محاولة للترويج لبشار الأسد.

وأثار الفيديو المتداول لـ"حسون" غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث استنكروا تحريفه للقرآن ووصفوه بـ"الدجال" و"المنافق"، بينهم اكتفت بعض التعليقات بذكر الآية الكريم: "إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا".

يشار إلى أن "حسون" وقف إلى جانب نظام الأسد منذ قيام الثورة السورية في مارس/ آذار 2011، وأصدر فتاوى تبيح قتل المعارضين لنظام بشار الأسد، أو ما يسميهم "الإرهابيين"، وعمد إلى تقديم العزاء للقتلى الروس والإيرانيين في سوريا.



تعليقات