معارك محتدمة في آخر معاقل تنظيم الدولة بديرالزور.. وتقدم بطيء لـ" قسد"

معارك محتدمة في آخر معاقل تنظيم الدولة بديرالزور.. وتقدم بطئ لـ" قسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

تصاعدت حدة المعارك خلال الساعات الأخيرة بين ميليشيا "قسد" المدعومة من التحالف الدولي وتنظيم الدولة في آخر معاقله في مدينة هجين بريف دير الزور.

وأفادت مصادر محلية بأن عمليات قصف شهدتها مدينة هجين، هي الأعنف منذ بداية الحملة، على المدينة ومحيطها، سبقها سماع دوي انفجارات ناجمة عن تفجير تنظيم الدولة لعربات مفخخة في المنطقة، خلال محاولتها الهجوم على المنطقة مستغلًا الظروف الجوية السيئة، ما تسبب باندلاع اشتباكات عنيفة.

وأضافت المصادر إلى أن قسد حققت أمس الثلاثاء، خلال الهجوم المضاد بعض التقدم بدعم من طائرات التحالف الدولي التي كثّفت من قصفها على جيوب التنظيم إلا أنها توقفت بعدما اصطدمت بمقاومة عنيفة من الأخير.

ويذكر أن ميليشيا "قسد" تحاول التقدم باتجاه مواقع تنظيم الدولة من محورين؛ الأول من البادية، والثاني من الجبهة الغربية لمدينة هجين من جهة قرية البحرة.

وفي ذات السياق شيعت " قسد " أمس 10 عناصر من مقاتليها من أبناء مدينة الرقة وريفها الغربي الذين قتلوا خلال المعارك الدائرة ضد تنظيم الدولة في ريف دير الزور الشرقي .

وتمكن تنظيم الدولة خلال الفترة الماضية من استعادة جميع المناطق التي خسرها أمام "قسد" قرب الحدود العراقية في شرقي ديرالزور.



تعليقات