دولة عربية كبرى تعادي تركيا تنضم للحلف "السعودي - الإماراتي" الداعم لميليشيات "سوريا الديمقراطية"

دولة عربية كبرى تعادي تركيا تنضم للحلف السعودي - الإماراتي الداعم لميليشيات "سوريا الديمقراطية"
  قراءة
الدرر الشامية:

انضمت دولة عربية كبرى تعادى تركيا إلى الحلف "السعودي - الإماراتي"، الداعم لميليشيات "سوريا الديمقراطية - (قسد)" المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب وكالة "هاوار" الكردية، فإن وفدًا يضم سياسيين وأكاديميين من مصر، وصلوا للمشاركة في المنتدى الدولي الذي يعقد برعاية مركز "روج آفا للدراسات الإستراتيجية" في عامودا في القامشلي.

ورجح مراقبون أن يكون إرسال السياسيين والأكاديميين المصريين عن طريق رعاية من النظام المصري الذي يعادي تركيا، بسبب الانقلاب العسكري في مصر عام 2013، على حكومة جماعة الإخوان المسلمين.

ويأتي المنتدى في الوقت الذي يهدد مسؤولون أتراك بشن عملية عسكرية مشابهة لعمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" في منطقة شرق الفرات الخاضعة لسيطرة "سوريا الديموقراطية" المدعومة أمريكيًّا.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن مرارًا التجهيز للسيطرة على أربع مناطق شمالي سوريا، وقال في أبريل/نيسان الماضي: "بدأنا الاستعدادات اللازمة من أجل تطهير عين العرب وتل أبيض ورأس العين والحسكة، صوب الحدود العراقية، من الإرهاب".



تعليقات