ألمانيا تصدر قرارات سارّة للاجئين السوريين

ألمانيا تصدر قرارات سارّة للاجئين السوريين
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت الحكومة الألمانية، مساء الجمعة، قراراتٍ مهمّة بخصوص اللاجئين السوريين المقيمين على أراضيها.

وذكرت قناة "دويتشه فيله"، أن وزراء الداخلية في الولايات الألمانية الـ16 في مؤتمرهم الذي اختتم أعماله، الجمعة، في ماغدابورغ بشرق ألمانيا مع وزير الداخلية الاتحادي، هورست زيهوفر، قرروا تمديد العمل بقرار منع ترحيل السوريين المرفوضة طلبات لجوئهم، أو المتورطين في قضايا جنائية إلى بلدهم لستة أشهر أخرى.

وجاء في قرار الوزراء أيضًا، أنه إذا لم يطرأ تغييرٌ في الوضع في سوريا حتى ربيع العام المقبل، فإن قرار منع ترحيل السوريين يتمدد تلقائيًّا حتى نهاية عام 2019.

 ومن الجدير بالذكر، أن قرار منع ترحيل السوريين الساري حاليًّا، ينتهي العمل به، في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ونشرت وزارة الخارجية الألمانية تقريرًا مؤخرًا حذرت فيه من خطورة الوضع في سوريا، وقالت : "إن الصراع العسكري مازال مستمرًا في بعض المناطق، كما أن العائدين يواجهون خطر الاعتقال التعسفي والتعذيب".

وكان وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، استبعد الأسبوع الماضي، ترحيل اللاجئين إلى سوريا بمن فيهم الأشخاص الخطرون.

وقال الوزير "زيهوفر" في تصريحات لمجلة "دير شبيغل" الألمانية بشأن إمكانية ترحيل اللاجئين السوريين الخطرين إلى بلدهم: "في الوقت الراهن لا توجد أي منطقة في سوريا يمكن أن يُرحَّل إليها اللاجئون بمن فيهم المجرمون".

وتعالت الأصوات في ألمانيا بترحيل السوريين الخطرين بعد حادثة اغتصابٍ جماعيّ لطالبة (18 عامًا)، عقب خروجها من ملهى ليلي في فرايبورغ، تورّط فيها سبعة لاجئين سوريين، أوقفتهم الشرطة الألمانية على ذمة التحقيق في القضية.

اقرأ أيضًا

- ولاية ألمانية تدرس ترحيل هذه الشريحة من اللاجئين السوريين



تعليقات