دولة خليجية تُمهِّد لعودة العلاقات التجارية مع "نظام الأسد" قبل الدبلوماسية

دولة خليجية تُمهد لعودة العلاقات التجارية مع "نظام الأسد" قبل الدبلوماسية
  قراءة
الدرر الشامية:

بدأت دولة الإمارات العربية المتحدة جولة نقاش مع "نظام الأسد"، حول تفعيل العلاقات التجارية كمرحلة أولى قبل بدء استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وأكدت مصادر عربية بـ"جنيف" مقربة من الطرفين، أنها تتوقع تفعيل هذه العلاقات على المستوى التجاري مطلع العام المقبل، على أن يمهِّد ذلك لعودة شاملة للعلاقات بين البلدين في وقت قريب.

ووفقًا للمصادر؛ فإن الإمارات أوفدت فريقًا إلى دمشق من أجل إعادة تأهيل مقر البعثة الإماراتية في العاصمة السورية.

كما صرح نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، في وقتٍ سابقٍ، بأن "قرار إعادة فتح السفارة يخص الإمارات وهي دولة ذات سيادة، ومن حقها أن تعلن وتذيع هذا الخبر بنفسها".

وكان موقع "روسيا اليوم" الموالي للنظام؛ قد أكد انطلاق مفاوضات بين الإمارات و"نظام الأسد"، منذ عدة أسابيع، شارك فيها دبلوماسيون تابعون للنظام متواجدون في الإمارات.

اقرأ أيضًا



تعليقات