"الجبهة الوطنية" تحبط محاولة تقدمٍ لـ"قوات الأسد" شمال حلب وتكبّده خسائر

"الجبهة الوطنية" تحبط محاولة تقدم لقوات الأسد شمال حلب وتكبده خسائر
  قراءة
الدرر الشامية:

أحبطت "الجبهة الوطنية للتحرير"، اليوم الأربعاء، محاولة تقدمٍ لـ"قوات الأسد" وميليشياته بريف حلب الشمالي.

وقال العقيد ابراهيم الطقش، القيادي العسكري في "الجبهة" لـ"شبكة الدرر الشامية": إن مقاتلي (الجبهة الوطنية) صدوا محاولة تقدم قوات النظام على نقاط الثوار في محور قرية تل مصيبين شمالي حلب، فجر اليوم".

وأضاف العقيد "الطقش" أن اشتباكات عنيفة اندلعت في المنطقة استمرت عدة ساعات؛ وأسفرت عن مقتل وجرح عدة عناصر من "قوات الأسد"، مما اضطرهم للانسحاب بعد الخسائر التي تكبّدوها".

وأشار إلى أن قوات النظام حاولت منذ يومين الاقتحام من نفس المحور وتم صد الهجوم عبر كمين نصبه الثوار للقوات المهاجمة.

أفشلت "هيئة تحرير الشام"، فجر أمس الثلاثاء، هجومًا للنظام في قرية المكحلة وخربة الكوسا على محور بلدة العيس بريف حلب الجنوبي؛ وكبّدوهم خسائر في الأرواح.

وتصدت فصائل الثوار لعدة محاولات لتقدم النظام في المناطق المحرَّرة، كان آخرها قتل 10 جنود، بينهم 4 قناصين، حاولوا التسلل إلى نقاط الرباط في ريف إدلب الشرقي.

وتأتي هذ المحاولات من قِبَل النظام في إطار جس نبض الجبهات في نقاط التماس مع فصائل الثوار في المناطق المحرَّرة.











تعليقات