قرار على المستوى الوزاري لـ"نظام الأسد" بشأن قضية معتقلي سجن حماة المركزي

قرار على المستوى الوزاري لـ"نظام الأسد" بشأن قضية معتقلي سجن حماة المركزي
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذ "نظام الأسد" قرارًا على المستوى الوازري بشأن قضية المعتقلين المضربين عن الطعام داخل سجن حماة المركزي؛ احتجاجًا على أحكام الإعدام الصادرة بحقهم.

ونقلت وكالة "سمارت" عن مصدر خاص من داخل السجن، قوله: إن "وزير عدل النظام سيأتي إلى السجن وينظر في أمر إضراب المعتقلين عن الطعام وكيفية التوصّل إلى حلول حول الأمر".

وأضاف المصدر: أن السجن لم يشهد أية زيارة لمنظمات مثل "الهلال الأحمر" والصليب الأحمر" رغم استمرار الإضراب وتراجع الحالة الصحية لبعض المعتقلين المشاركين فيه.

وأكد أن الاتصالات لا تزال مقطوعة عن السجن ولا تأتي إلا لفترات قصيرة جدًا، وسط تركيب النظام لأجهزة تشويش على سيارة نوع "تويتا" بمحيط السجن.

وطلب معتقلون في سجن حماة أمس، من النظام الاجتماع بالمندوب الروسي في قاعدة حميميم العسكرية؛ حيث جاء ذلك بعد إلغاء لجنة عسكرية روسية زيارتها إلى السجن، لمقابلة المعتقلين والتفاوض معهم.

وكان 40 معتقلًا تلقوا قبل أيام، قرارات تقضي بنقلهم إلى سجن "صيدنايا" العسكري، بينهم 11 شخصًا سينفّذ حكم الإعدام بحقهم، وكانوا اعتقلوا على خلفية مشاركتهم بمظاهرات بداية الثورة السورية.



تعليقات