ميليشيا "الدفاع الوطني" لأهالي البوكمال: ادفع 2 مليون ليرة أو تكون من "تنظيم الدولة"

ميليشيا "الدفاع الوطني" لأهالي البوكمال: ادفع 2 مليون ليرة أو تكون من "تنظيم الدولة"
  قراءة
الدرر الشامية:

وضعت ميليشيات "الدفاع الوطني" أهالي مدينة البوكمال في محافظة دير الزور بين خيارين صعبين، الأول دفع مبلغ يصل إلى اثنين مليون ليرة أو اتهامه بالإنتماء لـ"تنظيم الدولة" أمام "قوات الأسد".

وبحسب مصادر إعلامية، فإن عناصر من ميليشيات "الدفاع الوطني" تواصلت معهم من أجل دفع إتاوات تقدر ما بين مليون إلى اثنين مليون ليرة سورية مقابل حماية أثاث منازلهم.

وهدَّد عناصر الميليشيا الأهالي الممتنعين عن الدفاع بإبلاغ الأجهزة الأمنية التابعة للنظام عنهم، بأنهم ينتمون إلى "تنظيم الدولة" أو الجيش السوري الحر.

وكان ناشطون، ذكروا أن ميليشيا "الدفاع الوطني" شنّت في نهاية أيلول/سبتمبر الماضي حملة تعفيش وسرقات لممتلكات الأهالي في قرى البوكمال.

وشهدت البوكمال مؤخرًا اشتباكات عنيفة واعتقالات لميليشيا "الدفاع الوطني" من جانب الميليشيات الإيرانية، بسبب ممارساتها ضد الأهالي؛ حيث ترغب إيران في تعزيز نفوذها ونشر مذهبها الشيعي عبر حماية المدنيين.











تعليقات