"حكومة الأسد" تحسم جدل رفع أسعار المكالمات وفرض رسوم على "واتسآب"

"حكومة الأسد" تحسم جدل رفع أسعار المكالمات وفرض رسوم على "واتسآب"
  قراءة
الدرر الشامية:

حسمت حكومة بشار الأسد، الجدل الدائر حول رفع أسعار المكالمات داخل سوريا، وفرض رسوم على اتصالات تطبيق الدردشة الأشهر عالميًّا "واتسآب".

وقال وزير الاتصالات في "حكومة الأسد"، على الظفير، في جلسة الوزانة بمجلس الشعب: إنه "لا يوجد نية لرفع تعرفة الاتصالات، أو فرض رسوم على اتصالات الواتسآب في سوريا".

وأضاف "الظفير" -بحسب صحيفة "الوطن" الموالية- أن "المشروع الأهم للوزارة في 2019، هو المعاملات الإلكترونية، إضافة إلى تطوير بوابة الحكومة الإلكترونية".

وكان المدير العام في الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد، التابعة لنظام، إباء عويشق، أكد في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أن موضوع حجب المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو عن تطبيقات التواصل الاجتماعي قيد الدراسة حاليًّا.

وأحدث موضوع احتمالية حجب المكالمات الصوتية والفيديو عن مواقع التواصل مثل "فيسبوك" و"واتسآب" جدلًا بين السوريين؛ حيث يعتمد معظمهم على تطبيقات المحادثة للتواصل مع ذويهم خارج البلاد، أو حتى داخل البلد كونه أوفر من المكالمات التقليدية.



تعليقات