تركيا تلوِّح بعملية عسكرية جديدة في شمال سوريا

تركيا تلوح بعملية عسكرية شرق الفرات ضد ميليشيا "PYD"
  قراءة
الدرر الشامية:

لوّحت تركيا، اليوم الجمعة، بشن عملية عسكرية واسعة ضد ميليشيا "الحماية" الكردية، شرق نهر الفرات بسوريا، على غرار عملية "درع الفرات"، التي قامت بها في ريف حلب، نهاية عام 2016.

وقال نائب الرئيس التركي، فؤاد أقطاي،  خلال زيارته مقر قيادة قوات السلام التركية في قبرص: "إن تركيا دخلت أراضي سوريا بناء على رغبة السوريين، في وقتٍ لم يتوقع ذلك المجتمع الدولي، وقدمت الشهداء في سبيل دحر الإرهابيين".

وأشار "أقطاي" عبر مكالمةٍ هاتفيةٍ مصورةٍ مع الجنود الأتراك المرابطين في تلة عقيل بمنطقة الباب السورية، إلى أن السيطرة عليها ساهمت في "إفشال مخطط يحاك ضد تركيا"، بحسب وكالة "الأناضول".

وأشاد نائب الرئيس التركي، "ببطولات الجيشين التركي والسوري الحر في معركة تحرير الباب" من قبضة "تنظيم الدولة".

وأضاف "أقطاي": "عقب عملية (غصن الزيتون) نحن الآن في إدلب، وسنوفر الأمن هنا أيضًا، بفضل جهود قواتنا المسلحة وكافة مؤسساتنا المعنية".

وتابع: "قادمون إلى منبج، ومنها سننتقل إلى شرق الفرات، سننقل النجاح الذي سطرناه في الباب إلى شرق الفرات أيضًا"، في إشارة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا "الحماية" الكردية، الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

وشدد "أقطاي" على أن تركيا عازمة على دحر "الإرهابيين" أو دفنهم في الخنادق التي حفروها.

وتمكنت القوات التركية والجيش السوري الحر خلال عملية "درع الفرات"، في أغسطس/ أب 2016، من السيطرة على مناطق واسعة من الريف الشمالي لمحافظة حلب، بينها مدينتا الباب وجرابلس، من "تنظيم الدولة".











تعليقات