غزة تطيح بأقوى وزير في حكومة كيان الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان

غزة تطيح بأقوى وزير في حكومة كيان الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، استقالته من منصبه، احتجاجًا على سياسة حكومة بلاده بعدم تنفيذ عملية عسكرية في قطاع غزة.

وقال "ليبرمان" في مؤتمر صحافي: "إنه قدم استقالته احتجاجًا على موافقة حكومة بلاده على وقف لإطلاق النار في قطاع غزة"، معتبرًا أن الموافقة على اتفاق وقف إطلاق النار كان بمثابة "استسلام".

أشار الوزير المستقيل إلى اعتراضه على إدخال الأموال القطرية إلى حركة "حماس" في قطاع غزة، قائلًا في هذا الصدد: "لقد اشترينا الهدوء بالمال".

ولم يُحدَّد "ليبرمان" خطوته التالية بعد الاستقالة، لكنه لفت إلى أنه سيتشاور مع رؤساء الأحزاب الإسرائيلية، داعيًا إلى انتخابات عامة مبكرة.

وأمس الثلاثاء، توصلت فصائل المقاومة الفلسطينية والاحتلال إسرائيل، إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة، بعد يومين من قصف متبادل؛ أسفر عن استشهاد 14 فلسطينيًا.

وتجدد التوتر بين الطرفين على إثر عملية توغل لقوات إسرائيلية خاصة، السبت، شرقي مدينة خانيونس، وقيامها باغتيال قيادي في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.



تعليقات