الحكومة المؤقتة ترفض إضافة "كلمة التوحيد" إلى علم الثورة.. وتُبرِّر بعدة أسباب

الحكومة المؤقتة ترفض إضافة "كلمة التوحيد" إلى علم الثورة.. وتُبرِّر بعدة أسباب
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت الحكومة السورية المؤقتة، اليوم الاثنين، رفض قرار "الهيئة التأسيسية للمؤتمر السوري العام"، بتعديل علم الثورة بحذف النجمات الثلاثة الحمراء، وإضافة كلمة التوحيد "لا إله إلا الله محمد رسول الله".

وقالت الحكومة المؤقتة في بيانٍ لها نشرته على معرفاتها الرسمية: "إن علم الثورة السورية المباركة هو رمز وطني وثوري؛ يمثل روح الثورة والتضحيات العظام التي قدمها الشعب السوري العظيم، وقد توافقت عليه كافة ثوى الثورة المدنية والعسكرية وأصبح رمزًا جامعًا لها".

وأضافت البيان: "لذلك فإن الحكومة السورية المؤقتة تؤكد أن عليم الثورة هو العلم المعتمد لدى كافة مؤسساتها المدينة والعسكرية التابعة لها".

ولم يشر بيان الحكومة المؤقتة بشكل صريح إلى قرار "الهيئة التأسيسية"، إلا أنه يأتي بعد نحو 24 ساعة من قرارها بتعديل علم الثورة واعتماده في المناطق المُحرَّرة بالشمال السوري.

ونصَّ قرار "الهيئة التأسيسة"، أنه بناءً على أحكام ونظام الهيئة التأسيسية وعلى الاجتماع العادي لها، وعلى مقتضيات المصلحة العامة، "يعتمد علمًا واحدًا وراية للمناطق المحرَّرة".

وأوضح القرار أن العلم "مؤلف من أربعة ألوان، وهي اللون الأخضر من الأعلى، واللون الأبيض من الوسط، وفي الاسفل اللون الأسود، ويكتب بالوسط على اللون الأبيض وباللون الأحمر عبارة (لا إله إلا الله محمد رسول الله) بالخط الرقعي".





تعليقات