غزة تحت النار.. قصف جنوني لمقاتلات إسرائيلية والمقاومة تردّ وتبث الرعب في الكيان المحتل

غزة تحت النار.. قصف جنوبي لمقاتلات إسرائيلية والمقاومة تردّ وتبث الرعب في الكيان المحتل
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت مناطق في قطاع غزة، مساء اليوم الاثنين، قصفًا جنونيًّا من جانب مقاتلات حربية للاحتلال الإسرائيلي، فيما ردَّت فصائل المقاومة الفلسطينية برشقات من الصواريخ وقذائف الهاون بثّت الرعب في الكيان المحتل.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، أشرف القدرة، في بيان له، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت مجموعة من المواطنين شمالي القطاع؛ ما أسفر عن مقتل فلسطينيَيْن اثنين وإصابة 3 آخرين بجروح.

من جانبه، ذكر جيش الاحتلال الإسرائيلي، -بحسب وكالة "الأناضول"-، أن طائراته تشن غارات على مختلف مواقع قطاع غزة؛ ردًّا على إطلاق عشرات الصواريخ من القطاع على البلدات الإسرائيلية المحاذية، بخلاف القصف المدفعي العنيف.

في المقابل، أعلنت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة، في بيانٍ مقتضب لها، أنها بدأت بقصف مواقع ومستوطنات إسرائيلية بعشرات الصواريخ؛ ردًّا على الهجوم الإسرائيلي، أمس، على جنوبي القطاع.

وأكَّدت مصادر إعلامية في المقاومة، أن الهجمات أسفرت عن جرح 12 مستوطنًا، إضافةً لنشوب حرائق واسعة في المنازل بمنطقتي "سديروت ونتيفوت" وعدة أماكن أخرى، مشيرةً إلى أن صافرات الإنذار تدوي بعدها في منطقة البحر الميت على بعد 96 كيلومترًا من غزة.

وأضافت المصادر: أن القوات استهدفت حافلة "صهيونية" تقل عددًا من المستوطنين بصاروخ مُوَجَّه أدى إلى احتراقها بالكامل وإيقاع عدة قتلى وإصابات في صفوف الأشخاص داخلها.

إلى ذلك، أشارت وسائل إعلام إسرائيلية، إلى أن 100 صاروخ وقذيفة أُطلقت من غزة على مناطق عدة تقع تحت سيطرة تل أبيب.

يُذكر أن قطاع غزة شهد، مساء أمس، اشتباكات عنيفة بين حركة "حماس" وقوات الاحتلال الإسرائيلي؛ أسفرت عن مقتل وجرح عددٍ من الجنود في صفوف الطرفين، بالتزامن مع تحليقٍ للطائرات الحربية الإسرائيلية وسماع دوي انفجارات ضخمة جنوبي القطاع.

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي، في بيانٍ له، إنه رصد إطلاق 80 صاروخًا من غزة على جنوبي إسرائيل، مساء اليوم. فيما أفادت صحيفة "معاريف" العبرية، عبر موقعها الإلكتروني، بإصابة 5 إسرائيليين بجراح أحدهم خطيرة، جراء القصف من غزة على إسرائيل.

وذكرت الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي دعا كافة السكان في جميع مناطق غلاف غزة إلى التوجّه إلى الملاجئ. وبحسب هيئة البث الإسرائيلية (رسمية)، فإن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يجري مشاورات جديدة وعاجلة مع وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، ورئيس أركان الجيش، غادي أيزنكوت، حول التصعيد بغزة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن، في وقت سابق من مساء اليوم، عن إصابة حافلة بشكلٍ مباشر جراء تعرضها لإطلاق نار من القطاع.

ولم يقدم الجيش تفاصيل إضافية، كما لم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن الحادث. ويأتي التصعيد الحالي إثر الحادث الذي وقع أمس، حينما تسللت قوة عسكرية إسرائيلية جنوبي قطاع غزة؛ وأدى اشتباكها مع مقاتلي الفصائل الفلسطينية إلى استشهاد 7 منهم، ومقتل ضابط إسرائيلي وجرح آخر.



تعليقات