بشار الأسد يدخل تعديلات جديدة على أخطر مرسوم أصدره مؤخرًا

بشار الأسد يدخل تعديلات جديدة على أخطر مرسوم أصدره مؤخرًا
  قراءة
الدرر الشامية:

أدخل رئيس النظام السوري بشار الأسد، تعديلات جديدة على أخطر مرسوم أصدره مؤخرًا، وأثار موجة من الانتقادات الدولية.

وأفادت وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا"، اليوم الاثنين، بأن "الأسد" أصدر قانونًا تضمن تعديلات على القانون رقم 10، الذي يتيح للنظام السيطرة على أملاك السوريين.

وتضمنت التعديلات تغيير مدة تقديم طلبات الاعتراض وتثبيت الملكية من شهر إلى سنة، بالنسبة لأصحاب حقوق الملكية العقارية، وإعطاء الحق لأصحاب الحقوق الذين لم يتقدموا باعتراضاتهم أمام اللجان القضائية المختصة بتثبيت ملكيتهم، باللجوء إلى القضاء العادي بعد انتهاء تلك اللجان من أعمالها.

أما أصحاب الحقوق المسجلة في السجل العقاري فأعفاهم "القانون 42" من إبراز وثائق السجل العقاري، التي تثبت ملكيتهم، لأن حقوقهم ثابتة في السجل العقاري، كما أعطى الحق للجان القضائية بالنظر في ادعاءات الملكية سواء قدم به صاحب الحق، طلب اعتراض وتثبيت ملكية، أم لم يقدم.

وكان  مجلس الشعب السوري، أقرَّ في 6 من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، تعديلات على "القانون رقم 10" المثير للجدل، والذي يُتهم بأنه يتيح مصادرة أراضي وممتلكات اللاجئين.

وكان النظام السوري أصدر القانون "رقم 10"، في 2 من أبريل/نيسان 2018، وينص على "إحداث منطقة تنظيمية أو أكثر ضمن المخطط التنظيمي العام للوحدات الإدارية".



تعليقات