قرار سعودي "مرتقب" قد يُشعل الصراع مع "ترامب"

قرار سعودي "مرتقب" قد يشعل الصراع مع "ترامب"
  قراءة
الدرر الشامية:

نقلت وكالة "رويترز" للأخبار، مساء اليوم الأحد، عن مسؤول سعودي رسمي نية السعودية في اتخاذ قرار قد يأتي ضد رغبة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

فقد أكد وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، عن عزم المملكة خفض إمداداتها من النفط للأسواق العالمية بمقدار نصف مليون برميل يوميًّا، في ديسمبر / كانون الأول القادم.

وقال "الفالح" إن "مخصصات شركة أرامكو السعودية من النفط الخام لزبائنها ستتراجع 500 ألف برميل يوميًّا، بسبب الانخفاض الموسمي في الطلب، ما يمثل تخفيضًا في إمدادات النفط العالمية بنحو 0.5%".

وشدد "الفالح" على ذلك بقوله: "أعلن أن مخصصات، ديسمبر/ كانون الأول، ستكون أقل 500 ألف برميل من مخصصات، نوفمبر/تشرين الثاني.لذا نتوقع تراجعًا يعود جزءٌ منه لنهاية العام وجزءٌ منه للصيانة. سنشحن كميات أقل، في ديسمبر/ كانون الأول، مقارنة مع نوفمبر/تشرين الثاني".

وكانت السعودية قد زادت من إنتاجها مليون برميل يوميًّا بعد ضغط من "ترامب" عليها، وذلك لسد العجز الناتج عن تراجع إمدادات إيران من النفظ نتيجة للعقوبات الأمريكية عليها.

ولكن كان للإعفاءات التي منحتها أمريكا لزبائن إيران أثرٌ كبيرٌ في السوق، فقد تراجعت الأسعار لأقل من 70 دولارًا للبرميل، يوم الجمعة، بعد أن كانت 85 دولارًا للبرميل في أكتوبر / تشرين الأول.

وهو ما دفع السعودية لتقليل إنتاجها من النفط لنصف مليون برميل يوميًّا، خوفًا من حدوث تخمة في المعروض النفطي، بينما يواصل "ترامب" ضغطه على السعودية لزيادة المعروض لتخفيض سعر البترول عالميًّا.

اقرأ أيضًا




تعليقات