قرار صادم من "نظام الأسد" للمطلوبين للخدمة الاحتياطية

قرار صادم من نظام الأسد للمطلوبين للخدمة الاحتياطية
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺠﻨﻴﺪ في "قوات الأسد" مؤخرًا قرارًا صادمًا للمطلوبين لخدمة الاحتياط، وذلك بعد أيام من إعلان النظام عن شطب أسماء المطلوبين للخدمة، بحسب صفحات موالية.

وقالت صفحة "أخبار الساحل السوري لحظة بلحظة" المؤيدة لـ"نظام الأسد"، أمس السبت، إن دفعة جديدة من الاحتياط ستُطلب للالتحاق خلال الأيام القادمة، وتساءلت عن سبب إعلان النظام شطب أسماء مطلوبين للخدمة، إذا كان يُجهز قائمة جديدة.

ﻭﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﺪﺍﻭﻟﻪ، ﻓﺈﻥ ﻗﻮﺍﺋﻢ ﺑﺄﺳﻤﺎﺀ ﻣﻄﻠﻮﺑﻴﻦ ﻟﻠﺨﺪﻣﺔ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻴﺔ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺗﻢ ﺗﻌﻤﻴﻤﻬﺎ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﻦ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﻴﻦ ﻟﻠﺒﺪﺀ ﺑﺈﺑﻼﻍ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺑﻴﻦ، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻌﺪ 10 ﺃﻳﺎﻡ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ ﺷﻄﺐ ﺩﻋﻮﺓ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺑﻴﻦ ﻟﻠﺨﺪﻣﺔ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻴﺔ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳا.

وكان وزير دفاع النظام أصدر تعميمًا الشهر الماضي، تضّمن إلغاء كافة الأسماء المطلوبة للاحتياط استنادًا إلى "مرسوم العفو" رقم 18 الصادر في الشهر ذاته، وفقًا لصحيفة "الوطن" الموالية.

ويثير التجنيد الإجباري ودعوات الاحتياط مخاوف الموالين للنظام الذين يخشون أن يحتفظ النظام بهم لسنوات في قواته، كما فعل سابقًا بدورات عسكرية لا يزال يمنع تسريحها مثل الدورات 103، و104، و105.



تعليقات