سيول تشبه "التسونامي" تضرب الأردن.. وحصيلة مفزعة من القتلى والمفقودين (فيديو)

سيول تشبه التسوماني تضرب الأردن.. وحصيلة مفزعة من القتلى والمفقودين (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

ضربت سيول تشبه "التسونامي" عددًا من المناطق الأردنية، جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد، وخلّفت حصيلة مفزعة من القتلى والمفقودين، وأطاحت بوزير جديد في الحكومة.

وأفاد الدفاع المدني الأردني، اليوم السبت، بأن عدد ضحايا السيول ارتفع منذ الأمس وحتى اليوم إلى 12 حالة وفاة، وذلك بعد انتشال جثة طفلة في وادي الهيدان بمحافظة مادبا جنوبي العاصمة عمَّان.

وأظهرت مجموعة من المقاطع المصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة مداهمة السيول لمنازل المواطنين والشوارع، فضلًا عن احتجاز مركبات، وأخرى جرفتها السيول.

واستنفرت القوات المسلحة الأردنية جهودها عن طريق الدفع بمدرعات (ناقلات جند) وطائرت مروحية لإخلاء السكان في المناطق التي داهمتها السيول.

هذا؛ وقالت الناطقة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات، إن مجلس إدارة المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات قرر أن يكون في حالة انعقاد دائم، لمتابعة الحالة الجوية السائدة وعمليات الإخلاء والبحث عن المفقودين.

وأضافت "غنيمات": أن الاجتماع الذي يرأسه رئيس الوزراء عمر الرزاز، بحضور عدد من الوزراء وقادة الأجهزة المعنية، "يتابع الإجراءات التي تتم حاليًّا على أرض الواقع في البحث عن بقية المفقودين، وجهود الإخلاء والإيواء".

بدوره، أكد أحمد العموش محافظ معان (جنوب البلاد)، أنه "تم إخلاء 4072 شخصًا في عددٍ من مناطق المحافظة بمن فيهم سياح مدينة البتراء، الذين كانوا محاصرين بسبب مياه الأمطار والسيول المتدفقة، حيث تم تأمينهم في مواقع آمنة".

وداهمت السيول الجارفة، مساء الجمعة، منطقة وادي موسى القريبة من مدينة البتراء الأثرية في محافظة معان؛ مما دفع السلطات إلى إخلاء مئات السياح المتواجدين في المنطقة إلى أماكن آمنة بعيدة عن مجاري السيول.



تعليقات