قرار حاسم من "هيئة تحرير الشام" بحق عناصر "تنظيم الدولة" المعتقلين لديها

قرار حاسم من "هيئة تحرير الشام" بحق عناصر "تنظيم الدولة" المعتقلين لديها
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذت "هيئة تحرير الشام" قرارًا حاسمًا بحق عناصر "تنظيم الدولة" المعتقلين لديها، خلال العمليات الأمنية التي شنَّتها مؤخرًا، في المناطق المُحرَّرة بالشمال السوري.

وأكد مصدرٌ خاصّ لـ"شبكة الدرر الشامية"، أن "تحرير الشام" أعدمت ثمانيةً من عناصر التنظيم، الاثنين الماضي، فيما تم إعدام 9 آخرين اليوم، ليكون المجموع 17 عنصرًا تم إعدامهم، متورطين بعمليات زرع عبوات واغتيالات وخطف بداعي الفدية.

وفي ذات السياق، ذكر "مكتب حماة الإعلامي"، أنه عرف من العناصر الذين تم إعدامهم: "أبو إسحق كفرزيتا، وأبو علي، وأبو عمر كازو"، مبينًا أنه يتبعون لـ"لواء الأقصى".

وأضاف المكتب: أنه تم إعدام عبد الحق الصوراني، الذي تم القبض عليه في قرية الخوين بريف إدلب الجنوبي، بعد أن فتح "نظام الأسد" لهم الطريق باتجاه إدلب.

نشرت معرفات وحسابات مقربة من "تحرير الشام" بعض صورٍ لقتلى، قالت إنهم لعناصر من "تنظيم الدولة"، قاموا بعمليات تفجير في المناطق المحرَّرة، ليتم التعرف على بعضهم وهم من الأسماء المذكورة سابقًا.



تعليقات