صحفي إسرائيلي يفضح علاقة "الأسد" بإسرائيل

صحفي إسرائيلي يفضح علاقة "الأسد" بإسرائيل
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف الصحفي الإسرائيلي، إيدي كوهين، أمس الثلاثاء، علاقة "نظام الأسد" في سوريا بالكيان الإسرائيلي، منذ أكثر من 40 عامًا. 

وقال "كوهين" في تغريدةٍ عبر حسابه بـ"تويتر" حول علاقة حافظ الأسد، بتل أبيب "تَاجَر 40 عامًا بشيطنة اليهود أمام العرب، وأمام اليهود كان يقول أنتم شعب الله المختار، ونعتز بأحفاد موسى وهارون وداوود، إنه النفاق، جزءٌ أصيلٌ في آل الأسد".

وأضاف الصحفي الإسرائيلي "وكان ( حافظ الأسد) على تواصل عبر (كيسنجر) مع إسرائيل. نسَّق معها احتلال لبنان عام 1976 حتى 1991 عندما تم إسقاط ميشال عون".

وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" قد نقلت عن مصدرٍ إسرائيلي مطّلع، في يونيو/حزيران الماضي، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اتّفق مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على تأييد بقاء نظام بشار الأسد، ونشر قواته على الحدود معها، مقابل الانسحاب العسكري للقوات الإيرانية من سوريا.

وفي ذات السياق أكدت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في تقريرٍ نشرته، في يوليو/تموز الماضي، أن بشار الأسد، شريك إسرائيل الإستراتيجي الجديد.

وفي الأيام الأولى للثورة، قال مدير أعمال بشار الأسد، التجاري رامي مخلوف، لصحيفة "واشنطن بوست"، عندما قال: "أمن إسرائيل من أمن النظام السوري، وإن أيّ مكروه يحصل لـ(الأسد) سينعكس سلبًا على إسرائيل".

وكان الإعلامي السوري فيصل القاسم، قال في مقالٍ نشره تحت عنوان "أخيرًا بشار الأسد يعترف: إسرائيل تحميني"، قال فيه أن "الفنان السوري جمال سليمان، نقل حرفيًّا عن لسان بشار نفسه أن الأخير أخبره في بداية الثورة، أن إسرائيل لن تقبل، ولن تسمح أبدًا بسقوط النظام. لا بل أعطته الضوء الأخضر كي يتصدى لكل من يعارضه بكل الوسائل".

اقرأ أيضًا

- إسرائيل ترحب بـ"قوات الأسد" على حدودها الشمالية..وتضع شروطًا لدعم معركة درعا



تعليقات