اقتتال عنيف بين "جيش الإسلام" و"أحرار الشرقية" في عفرين.. وبيان مشترك حول الاشتباكات

اقتتال عنيف بين "جيش الإسلام" و"أحرار الشرقية" في عفرين.. وبيان مشترك حول الاشتباكات
الدرر الشامية:

شهدت مدينة عفرين، اليوم الثلاثاء، اقتتالًا عنيفًا بين فصيل "جيش الإسلام" و"أحرار الشرقية" في مدينة عفرين، فيما تدخلت الشرطة العسكرية لفض الاشتباك.

وأفادت مصادر محلية، بأن الاشتباكات اندلعت بين مجموعة "شهداء الرقة" التابعة لـ"أحرار الشرقية" ومجموعة أخرى من "جيش الإسلام" قرب دوار "كاوا" في مدينة عفرين، دون معرفة أسبابها

وأكدت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل عنصرٍ على الأقل من أحرار الشرقية، كما أُصيب مدنيٌّ بجراح على خلفية الرصاص العشوائي جراء الاقتتال.

إلى ذلك، تدخلت الشرطة العسكرية في عفرين لفض الاقتتال ووقف إطلاق النار، فيما لا يزال التوتر والاستنفار بين الطرفين قائمًا في المدينة.

هذا، ونشر "جيش الإسلام" بيانًا على حسابه بـ"تليغرام"، قال إنه مشترك مع "أحرار الشام"؛ حيث أدان الاشتباكات وأكد أن قيادة الفصيلين لا علم لها بما حدث وسيتم الاحتكام إلى القضاء العسكري.

وعاود "جيش الإسلام" مؤخرًا هيكلة صفوفه وإقامة مقار عسكرية له في الشمال السوري، بعد خروج الآلاف من قادته وعناصر من الغوطة الشرقية قبل أشهر ضمن حملة تهجير بعد اتفاق بينه وبين قوات النظام والروس.

وكان "جيش الإسلام" خاض اشتباكات مع الفصائل التي كانت متواجدة معه في الغوطة الشرقية وقضى على بعضها؛ حيث اعتبر مراقبون أنها كانت الضربة القاضية التي أضعفت قوة الثوار في المنطقة، فيما لاحقته اتهامات بتسليم الغوطة للنظام والروس، بحسب ناشطين.




إقرأ أيضا