مسؤول يكشف سبب اعتقال "نظام الأسد" أول أردني يدخل من "معبر نصيب"

مسؤول يكشف سبب اعتقال "نظام الأسد" أول أردني يدخل من "معبر نصيب"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مسؤولٌ في وزارة الخارجية الأردنية، السبب وراء اعتقال "نظام الأسد" أول مواطن أردني يدخل إلى الأراضي السورية من معبر نصيب الحدودي، الذي تم افتتاحه الشهر الماضي.

ونقل موقع "جرسا" الأردني عن المسؤول -لم يسمه- قوله: إنه "تبين أن السلطات السورية قامت بتوقيف المواطن الأردني على خلفية قضية خاصة سُجِّلت لدى القضاء السوري".

وأضاف: أن الأسباب "ليس كما أُشيع على أنه بسبب قضية سياسية"، مبينًا أن السفارة الأردنية بدمشق قامت بالتواصل مع عائلة الموقوف ومعرفة تفاصيل القضية التي اعتُقل على إثرها.

وأشار المسؤول في الخارجية الأردنية إلى أن عائلة المواطن الموقوف أفادت بأن "القضية التي فضّلوا عدم ذكر تفاصيلها، قد انتهت منذ فترة طويلة ولديهم وثائق تثبت ذلك".

وأكد أن النظام "اشترط إبراز تلك الوثائق التي تثبت بأن القضية منتهية، للإفراج عنه"، مؤكدًا على أن العمل جارٍ لحل القضية والإفراج عنه بعد الإنتهاء من كافة الإجراءات.

وتعتبر هذه أول حالة اعتقال لأردني من قِبَل النظام، منذ إعادة فتح معبر نصيب - جابر،  في 15 أكتوير/ تشرين الأول الماضي؛ حيث تجاوز عدد الأردنيين المغادرين إلى سوريا عبر المعبر 20917 شخصًا، منذ إعادة فتحه.



تعليقات