قرار صادم من قناة "الجزيرة" القطرية مع مراسل سوري أُصيب أثناء تغطية المعارك

قرار صادم من قناة "الجزيرة" القطرية مع مراسل سوري أُصيب أثناء تغطية المعارك
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت قناة "الجزيرة" القطرية، قرارًا صادمًا تجاه مراسلها زين الرفاعي، الذي أُصيب أثناء تغطية المعارك بين الفصائل العسكرية وقوات النظام السوري في ريف حلب.

وقال "الرفاعي" في منشورات على حسابه بموقع "فيسبوك": "تمت إقالتي قبل أن تشفى جروحي وأنا أقف على عكازي، ‏لاتمل أقلام بعض صحفي قناة الجزيرة بالكتابة عن حرية الصحافة وحقوق الصحفيين وخصوصًا قضية المرحوم  (خاشقجي)".

وأضاف: "بالمقابل وبعد عملي مع  (الجزيرة)؛ حيث تعرضت لإصابة كادت تنهي حياتي كانت مكافأة دمائي الإقالة دون أيّ اعتبار".

وأشار "الرافاعي" إلى أن "مدير مكتب الجزيرة في تركيا الذي كان كتب لموظف المحاسبة ليخبرني أنه تمت إقالتي من القناة دون إكتراث لوضعي الصحي، دون إكتراث لدمائي التي لم تجف يقف على باب القنصلية السعودية".

وتابع: "هنالك حيث يتكلم ليمثل صحفي الجزيرة وهو يحكي للعالم قصة المرحوم جمال خاشقجي ويحدث العالم عن الصحافة والصحفيين وحرمتهم، السخرية أنه لم يسئ لنفسه فقط بل أساء لقناة تدعي أنها مع الإنسان".

وختم "الرفاعي" منشوره، قائلًا: "أعلم أن حروفي لن تغيّر شيئًا في القصة ماهي إلا كلمات عن حق ضائع".

يشار إلى أن قناة "الجزيرة" القطرية لم تصدر أي بيان أو تعليق أو كذلك ممثليها في سوريا بشأن القضية التي أثارها "الرفاعي" وأثارت موجة كبيرة من التضامن معه، والانتقاد لقناة "الجزيرة".



تعليقات