صورة طفل سوري تهز ضمير المجتمع التركي ( شاهد)

صورة طفل سوري تهز ضمير المجتمع التركي ( شاهد)
  قراءة
الدرر الشامية:

حظيت صورة لطفلٍ سوريّ يجمع الخردوات في تركيا، وهو ينظر إلى طلاب مدرسة ابتدائية، باهتمام وسائل الإعلام ومنظمات اجتماعية تركية.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة الطفل هو يجر خلفة عربة صغيرة، وعليها كيس لجمع القطع البلاستيكية والخردوات، وهو ينظر بعين الطفولة على طلاب مدرسة ابتدائية في مدينة ريزه شمال تركيا.

دفعت نظرات الطفل البريئة مواطنًا تركيًّا لأخذ صورٍ للطفل السوري وهو يحدق إلى طلاب المدرسة الابتدائية في مدرسة ريشاديا دوغشاي بالمدينة المطلة على البحر الأسود، حين كان الطلاب متواجدين في باحة لدخول إلى فصولهم في الصباح.

نشر المواطن التركي الذي لاحظ نظرات الطفل الصغير خلال تحديقه في زملاء عمره الصور على حسابه في "الفيسبوك"، لتجتاح خلال وقت قصير شبكات التواصل الاجتماعي، بحسب موقع "تركيا بالعربي".

وأشار الموقع إلى أن الصورة وصلت إلى منظمات اجتماعية، وقامت على الفور بالتحرك، وأعادت الطفل بالتنسيق مع وزارة التربية التركية إلى المدرسة والتي تكّفلت بتكاليف دراسة الطفل.

ووفقًا لإحصائيات منظمة اليونيسف المعلنة، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، يعيش في تركيا أكثر من 3.4 مليون لاجئ سوري، بينهم 1.5 مليون طفل. ويوجد حاليًّا ما يقرب من 350 ألف طفل خارج التعليم، ومعظم هؤلاء الأطفال كعمّال. وجميع الأطفال العمّال تقريبًا يعملون في قطاعات غير مسجلة أي لا يتمتعون بالضمان والتأمين الاجتماعي.



تعليقات