2000 أسرة كويتية تهدد باللجوء للقضاء.. لذلك السبب

2000 أسرة كويتية تهدد باللجوء للقضاء.. لذلك السبب
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن ممثلو أكثر من 2000 أسرة كويتية، في مؤتمرٍ صحفيّ عُقد بدار الحكمة، أنهم سوف يلجئون للقضاء الكويتي لينصفهم من إهمال وتعسف الحكومة الكويتية معهم.

وهدّد المتضررون من مشروع "من باع بيته"؛ الحكومة الكويتية باللجوء إلى المحاكم، ورفع قضايا لتعويضهم، بسبب تأخر تنفيذ القانون رقم ٢ لسنة ٢٠١٥، الذي أكد منح الأولوية لهم ولأسرهم في الحصول على الرعاية السكنية خلال ثلاث سنوات من تاريخ العمل بالقانون، بحسب صحيفة "القبس" الكويتية.

وأوضح رئيس اللجنة التطوعية للمشروع، عبدالله الكمالي، أن أكثر من ألفي أسرة كويتية، تعاني من عدم ايجاد بيت يؤويها، كانت من المفروض أن تستفيد من هذا القانون، الذي تم تأخير تنفيذه من شهر فبراير/شباط 2018.

وأشار "الكمالي" إلى تعاون عددٍ من الوزراء مع اللجنة في هذا الشأن، وزيرة الإسكان الحالية، جنان بوشهري، ومنذ توليها مهام الوزارة، قابلتهم مرة واحدة، وطمأنتهم إلى أن "مشروعنا خالص وستستلمونه قريبًا"، وذلك خلال اللقاء الذي تم قبل رمضان الماضي، ثم قطعت الاتصال بيننا، ولم تنفذ من وعودها شيئًا حتى الآن.

وطالب "الكمالي" الحكومة الكويتية في نهاية حديثه، بإنقاذ أكثر من ألفي أسرة كويتية مشردة، من خلال الإسراع في منح رخص البناء، وإلا سيكون القضاء هو الملاذ الأخير للمطالبة بحقوقنا حسب القانون، والتعويض عن الأضرار التي لحقت بالأسر نتيجه هذا التأخير.

اقرأ أيضًا



تعليقات