عنصر بميليشيا "الدفاع الوطني" يقطع جسد ابنته.. جريمة مروعة بحي "الزهراء" في حمص

عنصر بميليشيا "الدفاع الوطني" يقطع جسد ابنته.. جريمة مروعة بحي "الزهراء" في حمص
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتكب عنصر في ميليشيا "الدفاع الوطني" جريمة مروعة في حي الزهراء بحمص، بقتل طفلته التي لم تبلغ من العمر تسعة أعوام وتقطيع جسدها بالسكين، بدعوى أنها ليست ابنته.

وبحسب وسائل إعلام موالية، فإن المتطوع في ميليشيا "الدفاع الوطني"، وفيق حيدر، قتل ابنته فاطمة الزهراء بطريقة مروعة، بعد أن أخبرته أمها الفارة إلى ألمانيا بأنها ليست ابنته.

وفرَّت الأم "غانية" (ابنة عم وفيق حيدر) إلى ألمانيا عقب انتساب زوجها لميليشيا الدفاع الوطني، و حصلت على اللجوء بموجب ملاحقتها من قبل زوجها وتهديدها بالقتل، وفقًا للرواية.

وقام الأب الجاني بقتل ابنته بواسطة سكين مطبخ كبيرة، حيث قطع رأسها ثم قطع أطرافها، و رماها من على شرفة منزله المقابل لخزان المياه في الحي، والذي يشرف على ساحة تكتظ بالحركة.

وسلّم الأب نفسه إلى الشرطة بعد ارتكاب جريمته، وادعى أنه أقدم على ذلك بداعي الغضب بعد أن علم أن زوجته (ابنة عمّه) قد خانته مع صديقه وكانت فاطمة الزهراء نتيجة هذه الخيانة.

يشار إلى أن مناطق النظام السوري، تشهد زيادة معدلات الجرائم لا سيما القتل بسبب غياب الأمان والاستقرار؛ حيث أن معظم الجرائم ارتكبها عناصر في النظام.



تعليقات