هكذا استقبل نظام الأسد سوريين عائدين من السعودية

هكذا استقبل نظام الأسد سوريين عائدين من السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

نقل ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي، أنّ قوات نظام الأسد استقبلت بشكل غريب سوريون مهجّرون عادوا لزيارة بلدهم في أول بولمان بين الرياض ودمشق بعد فتح معبر "نصيب - جابر".

وذكر ناشطون، أنَّ قوات الأمن السوري في معبر "نصيب جابر" على الحدود السورية الأردنية، أوقفت بولمان قادم من السعودية وعلى متنه إثنا عشر سوريًّا كانوا قادمون لزيارة بلدهم الأم سوريا، بعد غياب عنه لسنوات.

وبحسب ما نقل الناشطون، فإنَّ سبعة من الإثنا عشر مطلوبين احتياط في جيش نظام الأسد وتم سوقهم إلى القطع العسكرية فورًا، وإثنين مطلوبين للتجنيد وتم سوقهم إلى شعبة تجنيد حلب، أمّا الثلاثة الآخرين فتم اعتقالهم بحجج واهية وتم سوقهم إلى فرعي الأمن العسكري والجوي، وتابع البولمان طريقه إلى دمشق فارغًا دون ركّاب".

بينما يتم استقبال الأردنيين وغيرهم من الزوّار العرب والأجانب بكل حفاوة، لدعم الإقتصاد السوري، وتبقى سوريا لآل الأسد وكل العالم عدا السوريين، بحسب ما قال نشطاء.

وأُغلق معبر نصيب في 2015 عندما سيطر عليه فصائل الثوار، فيما استعادت قوات الأسد السيطرة عليه في شهر حزيران الماضي، بعد حملة عسكرية ممنهجة شنّتها بدعم من القوات الروسية، على قرى وبلدات درعا وريفها وصولاً إلى معبر "نصيب جابر" الحدودي مع الأردن، حيث قُتل أثناء الحملة مئات المدنيين من أهالي درعا، فيما تهجّرَ الآلاف منهم.



تعليقات