هكذا علق فيصل القاسم على عودة تماثيل حافظ الأسد إلى مدن سورية

هكذا علق فيصل القاسم على عودة تماثيل حافظ الأسد إلى مدن سورية
  قراءة
الدرر الشامية:

علق الإعلامي السوري فيصل القاسم اليوم الجمعة، على إعادة النظام لتماثيل الرئيس السابق حافظ الأسد إلى ساحات المدن السورية.

وقال "القاسم" في تغريدة عبر حسابه تويتر: "لا تغضبوا من إعادة التماثيل لساحات المدن السورية، فالعقلية التي أمرت بإعادتها انتحارية رعناء، ومهما طال عمرها وتغولت فهي منتحرة حتمًا".

وأضاف متهكمًا "كنت سأخاف لو بدأ هذا النظام بنمط ذكي جديد من التفكير والتعاطي من السوريين بدل استفزازهم بإعادة التماثيل التي داسوها.لكن الطبع غلب التطبع.ولا عزاء للحمير".

ودعا القاسم متابعيه للتعليق على صورة لـ"تمثال جديد لحافظ الأسد بملايين الليرات وسط مدينة دير الزور السورية المدمرة".

وكان النظام السوري أعاد مؤخرًا تماثيل الرئيس السوري الراحل، حافظ الأسد، إلى ساحات عدد من المحافظات السورية ، بعد أعوام على إزالتها خوفًا من تحطيمها من قبل المتظاهرين.

وآخر هذه التماثيل كان في مدينة دير الزور، إذ نشرت صفحات، محلية على مواقع التواصل الاجتماعي الثلاثاء الماضي صورًا لتمثال حافظ الأسد قالت إنها في دوار السبع بحرات في المدينة.

وتظهر الصور دمار الأبنية خلف التمثال نتيجة المعارك التي شهدتها المدينة، الأمر الذي لاقى استهجانًا من قبل متابعين عبر "فيس بوك" كون حكومة النظام لم تقم بأي خطوة لإعادة إعمار المدينة سوى إعادة تمثال الأسد.

ولم يكن تمثال دير الزور الأول، إذ أعاد النظام تماثيل الأسد الأب إلى ساحات محافظتي حماة وحمص.



تعليقات