وزير دفاع الأسد يكشف عن قرار مهم يتعلق بدورات "خدمة الاحتياط"

وزير دفاع الأسد يكشف عن قرار مهم يتعلق بدورات "خدمة الاحتياط"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف وزير الدفاع في "نظام الأسد"، العماد علي عبدالله أيوب، عن قرار مهم يتم دراسته حاليًّا ويتعلق بكافة "دورات الاحتياط" التي تخدم في صفوف "جيش النظام" بشكل احتياطي منذ عام 2011.

وقال "أيوب" خلال جلسة لبرلمان النظام -بحسب شبكة "دمشق الآن" الموالية والمقرَّبة من استخبارات النظام-: "بتوجيه من بشار الأسد، ندرس إمكانية تسريح كافة دورات الاحتياط وعدم الاحتفاظ بأحد في الوقت المناسب".

ولم توضح الشبكة مزيدًا من التفاصيل بشأن القرار الذي تدرسه وزارة دفاع النظام والذي جاء بتوجيه من بشار الأسد.

ويأتي حديث "أيوب" عقب أيام من تناقل بعض الصفحات المحلية خبرًا حول إلغاء الاحتياط أو شطب النظام لأسماء 800 ألف مطلوب للخدمة الاحتياطية في صفوف "جيش الأسد".

وكانت "دمشق الآن" نقلت عن مصادر وصفتها بـ"المطلعة"، قولها: إن "ما يتم تداوله عن إلغاء الاحتياط أو شطب أسماء 800 ألف مطلوب للخدمة الاحتياطي، منفي وغير صحيح".

وفي أيار/مايو الماضي جرى تسريح عناصر أقدم دورة تخدم في صفوف ميليشيا أسد وهي "الدورة 102"، في حين يطالب موالون بتسريح "الدورة 103 والدورة 245 ضباط مجندين".



تعليقات