خسائر موجعة لـ"تنظيم الدولة" على المستوى القيادي في معارك شرق دير الزور

خسائر موجعة لـ"تنظيم الدولة" على المستوى القيادي في معارك شرق دير الزور
  قراءة
الدرر الشامية:

تلقى "تنظيم الدولة" خسائر موجعة على المستوى القيادي في معارك شرق دير الزور، التي يخوضها ضد ميليشيات "سوريا الديمقراطية - (قسد)" التي أطلقت حملة للسيطرة على مناطقه.

وأفادت شبكة "فرات بوست" المعنية بنقل أخبار البادية السورية، بأن "تنظيم الدولة" خسر عددًا من قادته، أبرزهم هارتا دها، الملقب "أبو روميسة البريطاني"، وناصر أحمد مثنى، الملقب أبو المثنى اليمني.

وأضافت الشبكة: أن أربعة عناصر أجانب وقياديًّا سوريًّا بارزًا قُتلوا في غارة للتحالف الدولي على بلدة السوسة، إضافة إلى قياديين آخرين خلال المعارك على أطراف مدينة هجين أبرز معاقل داعش شرقي دير الزور.

وبحسب الشبكة، فإن أبرز القادة السوريين الذين قتلوا هم: طارق الجبارة، الملقب أبو أدهم الشامي، وأنور شودري، الذي يشغل الناطق باسم "تنظيم الدولة".

وكانت تقارير ذكرت أن ميليشيات "قسد" تتفاوض مع "تنظيم الدولة" على وقع المعارك الدائرة بينهما، لإطلاق سراح أسرى وجثث مقابل إدخال المواد الغذائية لمناطقه.











تعليقات