الأردن يسلم إسرائيل مذكرة بـ"قرار خطير" للعاهل الأردني

الأردن يسلم إسرائيل مذكرة بـ"قرار خطير" للعاهل الأردني
  قراءة
الدرر الشامية:

سلَّمت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الأحد، مذكرة رسمية لإسرائيل، بخصوص "قرار خطير" اتخذه العاهل الأردني، وقد يؤدي لحدوث مواجهات بين الطرفين.

وأعلنت الخارجية الأردنية في بيان لها أنها سلمت إسرائيل، مذكرة بانتهاء وضع يد الأخيرة على منطقتي "الغمر"، و"الباقورة"، القائم منذ توقيع اتفاقية السلام بين البلدين في عام 1994.

وقالت الوزارة: "تنفيذًا لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني، سلمت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اليوم وزارة الخارجية الإسرائيلية مذكرتين أبلغت عبرهما الحكومة الإسرائيلية قرار المملكة إنهاء الملحقين الخاصين بمنطقتي الباقورة والغمر في معاهدة السلام".

وأوضحت الوزارة في بيانها أنه "وفقًا لنصوص الملحقين رقم 1 (ب)، و 1 (ج)، اللذين ينصان في البند السادس منهما على سريانهما لمدة 25 سنة منذ تاريخ دخول معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية حيز النفاذ، وعلى تجديدهما تلقائيًا لمدد مماثلة ما لم يقم أي من الطرفين بإخطار الطرف الثاني بإنهاء العمل بالملحقين  قبل سنة من تاريخ التجديد".

وكان العاهل الأردني، الملك "عبد الله الثاني"، قد أعلن ذلك القرار في تغريدة بحسابه الرسمي على موقع "تويتر"، قال فيها: "لطالما كانت الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا، وقرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام، انطلاقًا من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم، من أجل الأردن والأردنيين".

وشهدت العاصمة الأردنية "عمان"، أول أمس الجمعة، مسيرات وفاعليات حزبية وشعبية، طالبت الحكومة الأردنية بعدم تجديد اتفاقية تأجير أراضي الباقورة والغمر لإسرائيل، معتبرين أن تمديد ذلك الاتفاق يعد "تفريطًا بالأراضي الأردنية".

اقرأ أيضًا



تعليقات